دخولبحـثالتسجيلالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 اللباقة في التعامل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yassin
مشرف القسم الاسلامي والمكتبة الأدبية
مشرف القسم الاسلامي والمكتبة الأدبية


ذكر
عدد المساهمات : 711
علم الدولة :
مزاجك اليوم :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 22
نقاط : 1115
تاريخ التسجيل : 16/04/2010

مُساهمةموضوع: اللباقة في التعامل   30/11/2010, 4:38 pm


الاختلاف بين البشر في الجنس والعرق واللون واللغة وغيرها سنة وضعها المولى عز وجل في ذرية بني آدم، حيث قال في محكم تنزيله: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)(الحجرات:13). فالتعارف يبنى على الحوار والنقاش والتواصل والاحتكاك وغيرها من الأمور التي يفضل فيها مراعاة فن التعامل واللباقة مع الآخرين، حيث تحمل اللباقة في الكلام وفي التصرفات. وهذه عزيزي القارئ بعض الأمور التي يفضل أن تؤخذ بعين الاعتبار لتطوير مهاراتك في التعامل مع الآخرين:

(1) حسن اللقاء والمصافحة بحرارة ومشاعر طيبة؛ لأنها مفتاح القلوب، وهي المحور الأساسي الخفي المحسوس الذي يوصل المشاعر إلى الطرف الآخر. فبناءً على طريقة مصافحتك يتسلم الآخرون رسالتك إليهم؛ لأنها تعبير عما تريد قوله وعما في داخلك. ولذا تجنب أن تكون يدك مرتخية أو باردة أو أن تجعلها فوق يد الطرف الآخر وأن تشد عليه بقوة تشعره فيها بالتعالي عليه. كما تجنب سلام أطراف الأصابع؛ لأنه أمر مزعج. ولتجعل الابتسامة تعلو محياك ونظرك إليه وأنت ترحب به.

(2) إذا كنت في مجلس نقاش، فأحسن الاستماع إلى الآخرين. فإن كنت تعرف شيئاً عن الموضوع الذي يدار وأحببت أن تدعم هذا القول فاستأذن بالكلام، وقم بتعزيز حديث المتكلم بما لديك من النقاط المهمة والمفيدة، ولكن تفادى أن تعيد ما قاله المتحدث أو أن تطيل وتسهب، واحذر أن تأخذ وقت الجلسة لصالحك لكيلا يكون حديثك مملاً، أو أن يقال عنك إنك أناني وتحب الظهور.

(3) إن أخطأ المتكلم في معلومة أو في حكم ما، فلا تقم بتصحيح ذلك له أمام الحضور، فإن فعلت ذلك فإنه سيعتبر فعلتك تلك إهانة له، فقد يغضب أو ينسحب، فالنفس البشرية لا تقبل الإهانة. قم بمناقشة ما تظن أنه أخطأ به بينك وبينه على حدة بعيداً عن الحضور أو ناقشه بعد أن ينفض المجلس أو الاجتماع. أما إذا كان قد أخطأ في نقطة مهمة كأن تكون علمية أو قانونية أو شرعية قد يترتب عليها صدور أحكام أو قرارات فحاول أن تطلب المداخلة ثم قدم ما تراه أو تعرف أنه صواب على شكل طلب استفهام وتوضيح، فلعل ما قاله شيء جديد عليك، فبهذا التصرف تكون قد حفظت ما وجهك وأعطيت للشخص مكانته.
(4) تجنب الحديث عن النفس، وتكرار كلمة (أنا) فهذا يجعل الآخرين يعتقدون أنك ترى نفسك أفضل منهم، خاصة إذا كنت بين أناس يتحسسون من ذلك، مع أنها حق من حقوق الإنسان الناجح إذا لم يقصد من وراء قول (أنا) التقليل من شأن الحضور وقدراتهم.

(5) تجنب الخوض في الحديث عن مساوئ، وعيوب الآخرين، فهذا من الغيبة، كما أنه ينقص من قدرك ويحمل الناس على الابتعاد عنك، فأنت اليوم تتكلم في حق شخص ما غائب في وجود الآخرين، وهذا يعني أنه ليس من المستبعد أن تقول الشيء نفسه في حق من هم أصدقاؤك وأحباؤك، ومن هم حاضرو المجلس.

(6) اجعل مواضيعك جديدة، وممتعة ومفيدة، ومحوراً للنقاش بحيث تتيح الفرصة لكل الحضور الخوض فيها، وهم مستمتعون. فالنتيجة هي إفادة الناس بما لديك من المعلومات وإفادة نفسك بالدرجة الأولى، فعندما تقول المعلومة فأنت تثبتها في ذهنك وتجعلها تنمو من نقاش الجميع، فلعل أحدهم يضيف لها جزءاً جديداً لم تكن تعرفه، كما أنها تحمل النشاط والحيوية للأذهان والأبدان.

(7) تجنب الخوض في أمور تافهة أو غير محببة، فقد تزعج أحد الحضور فهذا يدعو الناس للنفور منك، وعن أفكارك؛ فالمواضيع الأقل أهمية تقلل من قيمة الحضور، فزن مواضيع بناءة على قيمة الحضور وقدرهم وحجم عقولهم.

8- لا تجعل اهتمامك في اللقاءات الجماعية ينصب على شخص معين، وتتناسى الآخرين، فهذا قد يغضبهم ويصرفهم عنك، وعمّا تقوله. ولذا يفضل أن تجعل الحديث يدار من خلال حديث الجميع، فبذلك تكون قد جعلت الكل مسرورين منك، وسعداء بلقائك؛ لأنك أعطيت الجميع حقهم في الوجودية.

(9) التمس العذر للآخرين، فإن هذا التصرف يجعل لك قدراً، ومكانة طيبة في نفوس الناس، ولا تنس أن لكل منا أعذاره ومشاغله وظروفه.

(10) تجنب قول الصراحة بشكل مطلق، فقد تقصد حقاً فتجني ظلما وخراباً. فالمصارحة تحتاج إلى الفطنة، والذكاء، وقليلٍ من الحنكة، فليس كل ما يعرف يقال، ولا كل ما يقال يقبله الآخرون. أما إذا كان لابد من مصارحتك لشخص معين، وأنت ترى أنه قد يغضب منك فاجعلها غير مباشرة. فأنت لا تريد له إلا الخير، كما لا تريده أن يغضب، وأن يتصرف بغير عقلانية. وقد قيل:”الحقائق مرة فاستعيروا لها حسن البيان”.

اللباقة أمر ضروري وليست جماليا كما يظن البعض، والإنسان العاقل هو من يحسن التعامل والتصرف في شتى المواقف والمواضيع، فكن أنت ذلك الإنسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة اللوتس 975
::: المشرفة العامة :::
::: المشرفة العامة :::
avatar

انثى
الحمل
القرد
عدد المساهمات : 2430
تاريخ الميلاد : 01/04/1980
العمر : 38
العمل/الترفيه : ارضاء زوجي دائما
المزاج : رايقة حاليا
علم الدولة :
مزاجك اليوم :
الهواية :
السٌّمعَة : 49
نقاط : 2651
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: اللباقة في التعامل   30/11/2010, 8:41 pm

طرح رائـــــع ولا أحد يستغني عنه ..
وفي نفس الوقتـ اللباقة فن لايجيده الجميع ..
وبرأيي الشخصي هي مطلب ضروري في الحياة
وأساس للتعاملات خصوصاً مع أفراد لاتربطكـ بهم
علاقة قويــــــــة ..


شكراً لكـ على هذا الاختيـــــــار ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*رهف*
: مديرة النادي العام :
: مديرة النادي العام :
avatar

انثى
الميزان
الماعز
عدد المساهمات : 5423
تاريخ الميلاد : 27/09/1979
العمر : 38
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : مستقيلة ومهاجرة
علم الدولة :
مزاجك اليوم :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 67
نقاط : 5519
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: اللباقة في التعامل   1/12/2010, 7:22 am

ان شاء الله رح نستفيد كتير من هالنصائح الجميله جدا والضوريه بحياتنا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علوشة
:مشرفة متعددة المهام:
:مشرفة متعددة المهام:
avatar

انثى
الدلو
النمر
عدد المساهمات : 730
تاريخ الميلاد : 06/02/1975
العمر : 43
العمل/الترفيه : لسانس لغة عربية
المزاج : جيد
علم الدولة :
مزاجك اليوم :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 42
نقاط : 784
تاريخ التسجيل : 09/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: اللباقة في التعامل   1/12/2010, 8:12 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اللباقة في التعامل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شلة سوريا :: ¨¨°؛©o.,,.o©؛°¨¨°؛© المنتــــدى الــــعــــام ©؛°¨¨°؛©o.,,.o©؛°¨¨ :: عائلة الموقع family site-
انتقل الى: